تذكرني !
تابعنا على
abyss 03 منتديات العاشق

  • Haikyuu 17
  • ReZero S2
  • Jujutsu Kaisen
  • Burn the Witch
  • Kaichou
  • Fruits
  • Tenki no Ko
  • Slam Dunk Movie 4
  • Black Cat
  • Remy
  • Gakuen Babysitters
  • Touch
  • Nakitai Watashi wa Neko wo Kaburu
  •  Lupin
  • Pokemon
  • Haikara-san
Slam Dunk Kimetsu Detective Conan Dagashi Kashi
القسم الإسلامي العام
(القسم تحت مذهب أهل السنة والجماعة)
(لا تُنشر المواضيع إلا بعد إطلاع وموافقة إدارة القسم)

  #1  
قديم 06-18-2015, 02:40 AM
الصورة الرمزية •ذَكْوان•  
رقـم العضويــة: 111802
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 7,386
مــرات الشكر: 4
نقـــاط الخبـرة: 3434
افتراضي حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان







بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حال أعضاء وزوار منتدى العاشق

أسأل الله لي ولكم الفردوس الأعلى.




إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا

من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له والحمد لله الذي أخرجنا بالإسلام من ظلمات

الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات ، والحمد لله

الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا

وشرع الإسلام وجعل له منهجاً وأعز أركانه على من غالبه ، فجعله أمناً لمن تمسك به وسلماً

لمن دخله ، وبرهاناً لمن تكلم به ، وشاهداً لمن خاصم عنه ، ونوراً لمن استضاء به ، وفهماً لمن

عقل ، ولباً لمن تدبر ، وآيةً لمن توسم ، وتبصرةً لمن عزم ، وعبرة لمن اتعظ ، ونجاة لمن صدق ،

وثقة لمن توكل ، وراحة لمن فوض ، وجنة لمن صبر

وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لاشريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، أرسله بدين الهدى

ليخرج الناس من الظلمات إلى النور، فأنار به سبل الخير، ودروب الرشاد، فأمات الكفر والضلالات،

ومحا الزيغ والهوى، وأحيا السنن، وأمات البدع، عليه الصلاة والسلام، وعلى آله وصحابته ومن

تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد.





إن وقت الإنسان هو عمره في الحقيقة وهو مادة حياته الأبدية في النعيم المقيم أو العذاب

الأليم، وهو يمر مر السحاب، لم يزل الليل والنهار سريعين في نقص الأعمار، وتقريب الآجال

صحبا قبلنا نوحاً وعاداً وثمود وقروناً بين ذلك كثيراً فأقدم الجميع على ربهم ووردوا على

أعمالهم وتصرمت أعمارهم

وبقي الليل والنهار غضين جديدين في أمم بعدهم قال تعالى:

{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا} [الفرقان:62].

فينبغي على المسلم لاسيما في هذا الشهر المبارك والموسم العظيم والوقت الثمين أن يتخذ

من مرور الليالي والأيام
عبرة وعظة ، فكم من رمضان تحريناه فدخل ومضى سريعا ، فالليل

والنهار يبليان كل جديد، ويقربان كل بعيد، ويطويان الأعمار، ويشبان الصغار، ويفنيان الكبار

وهذا كله مشعر بتولي الدنيا وإدبارها ومجيء الآخرة وإقبالها، قال عليّ بن أبي طالب رضي

الله عنه : ((ارْتَحَلَتْ الدُّنْيَا مُدْبِرَةً وَارْتَحَلَتْ الْآخِرَةُ مُقْبِلَةً وَلِكُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا بَنُونَ ؛ فَكُونُوا مِنْ أَبْنَاءِ

الْآخِرَةِ وَلَا تَكُونُوا مِنْ أَبْنَاءِ
الدُّنْيَا فَإِنَّ الْيَوْمَ عَمَلٌ وَلَا حِسَابَ وَغَدًا حِسَابٌ وَلَا عَمَلٌ)) رواه البخاري.

وقال عمر بن عبد العزيز رحمه الله : ((إِنَّ الدُّنْيَا لَيْسَتْ بِدَارِ قَرَارِكُم ، دَارٌ كَتَبَ اللهُ عَلَيْهَا الْفَنَاءَ ،

وَكَتَبَ عَلَى أَهْلِهَا مِنْهَا الظَّعن - أي الارتحال - ، فَكَمْ عَامِر موثق عَمَّا قَلِيلٍ يَخْرَبُ ، وَكَمْ مُقِيمٍ

مُغْتَبطٍ عَمَّا قَلِيلٍ يَظْعَن ، فَأَحْسِنُوا رَحِمَكُمُ اللهُ مِنْهَا الرِّحْلَةَ بَأَحْسَنِ مَا بِحَضْرَتِكُمْ مِنَ النُّقْلَةِ ،

وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى)) رواه أبو نعيم في حلية الأولياء (5/292).

إن الإنسان في هدمٍ لعمره منذ خرج من بطن أمه بل هو - كما قال الحسن البصري - أيام

مجموعة ؛ فكلما ذهب يوم ذهب بعض الإنسان وجزء منه، اليوم منه يهدم الشهر، والشهر

يهدم السنة، والسنة تهدم العمر
، وكل ساعة تمضي من العبد فهي مُدْنِيَةٌ له من الأجل

وقال ابن مسعود رضي الله عنه : " ما ندمتُ على شيء ندمي على يوم غربت شمسه

نقص فيه أجلي ولم يزدد فيه عملي " وهذا من شدة حرصه على الوقت ، قال الحسن

رحمه الله : "أدركت أقواماً كانوا على أوقاتهم أشد منكم حرصاً على دراهمكم ودنانيركم " .

ولهذا فإن مَنْ أَمْضَى يَوْمَهُ فِي غَيْرِ حَقٍّ قَضَاهُ ، أَوْ فَرْضٍ أَدَّاهُ ، أَوْ مَجْدٍ أَثَّلَهُ أَوْ حَمْدٍ حَصَّلَهُ ، أَوْ

خَيْرٍ أَسَّسَهُ أَوْ عِلْمٍ ا
قْتَبَسَهُ ، فَقَدْ عَقَّ يَوْمَهُ وَظَلَمَ نَفْسَهُ وظلم يومه .

إن الليالي والأيام هي رأس مال الإنسان في هذه الحياة ؛ رِبْحها الجنة ، وخسرانها النار ،

السنة شجرة ، والشهور فروعها ، والأيام أغصانها ، والساعات أوراقها ، والأنفاس ثمارها ؛

فمن كانت أنفاسه في طاعة الله فثمرته طيبة مباركة حلوٌ مذاقها ، ومن كانت أنفاسه في

معصية الله فثمرته خبيثة مذاقها مرٌّ وحنظل .

لقد تكاثرت النصوص عن النبي صلى الله عليه وسلم في بيان أهمية الوقت والحث على

اغتنامه وعدم إضاعته وبيان أن العبد مسؤول عنه يوم القيامة ، فعن ابن عباس رضي الله

عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((اغْتَنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ : شَبَابَكَ قَبْلَ

هَرَمِكَ ، وَصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ ، وَغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِكَ ، وَفَرَاغَكَ قَبْلَ شُغْلِكَ ، وَحَيَاتَكَ قَبْلَ مَوْتِكَ))

رواه الحاكم في المستدرك (7846).

وعَنْ أَبِى بَرْزَةَ الأَسْلَمِىِّ
قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- ((لاَ تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ

الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمْرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَا فَعَلَ وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ

وَفِيمَا أَنْفَقَهُ وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَا أَبْلاَهُ)) رواه الترمذي (2602).

وثبت في الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنْ

النَّاسِ ؛ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ)) صحيح البخاري (6412). فلنغتنم في هذا الشهر المبارك

والموسم العظيم كل ما يمكننا اغتنامه من الطاعات ولنسخره في الإقبال على الله

، ولنغتم حياتنا كلها قبل أن يباغتنا الموت ، وليغتنم الأصِحَّاء الذين عافاهم الله من

الأمراض والأدواء عافيتهم وصحتهم قبل أن يبتليهم الله بأمراض تعوقهم وتضعف نشاطهم

وليغتنم الذين حباهم الله بنعمة الوقت والفراغ وقتهم وفراغهم قبل أن تداهمهم الأشغال

والهموم والصوارف ، وليغتنم الشباب شبابهم وقوتهم قبل أن يصيبهم داء الكبر والهرم

الذي هو مظنة الضعف والفتور والعاهات والأمراض ، وليغتنم الأغنياء الذين وسَّع الله لهم

في أرزاقهم ونالوا حظاً من هذه الأموال التي هي من حطام الدنيا الفانية أموالهم قبل

أن ينزل عليهم الفقر وتُلِمَّ بهم الحاجات وليغتنم كل أولئك وهؤلاء هذا الموسم العظيم

ليزدادوا فيه قرباً من الله ويتعرضوا فيه لنفحاته وبركاته ورحماته بتوبةٍ نصوح وإكثارٍ من

فعل الخيرات وإحجامٍ عن اقتراف القبائح والمنهيات .

قال ابن رجب رحمه الله : ((وما من هذه المواسم الفاضلة موسم إلا ولله تعالى فيه وظيفة من

وظائف طاعته يُتقرب بها إليه، ولله لطيفة من لطائف نفحاته يصيب بها من يشاء بفضله ورحمته

عليه ، فالسعيد من اغتنم مواسم الشهور والأيام والساعات وتقرب فيها إلى مولاه بما فيها

من وظائف الطاعات ، فعسى أن تصيبه نفحة من تلك النفحات فيسعُد بها سعادة يأمن بعدها

من النار وما فيها من اللفحات)) كتاب لطائف المعارف لابن رجب (ص: 6) اهـ.

ومن ضيَّع فراغه في مثل هذا الموسم العظيم ولم ينتفع من صحته في مثل هذا الشهر الكريم

فمتى عساه أن ينتفع ويستقيم !! قال ابن الجوزي : ((مَنْ اسْتَعْمَلَ فَرَاغه وَصِحَّته فِي طَاعَة

اللَّه فَهُوَ الْمَغْبُوط ، وَمَنْ اِسْتَعْمَلَهُمَا فِي مَعْصِيَة اللَّه فَهُوَ الْمَغْبُون ، لِأَنَّ الْفَرَاغ يَعْقُبهُ الشُّغْل وَالصِّحَّة

يَعْقُبهَا السَّقَم)) نقله ابن حجر في فتح الباري (11 / 230).

ومما يؤثر عن بعض السلف قولهم: ((من علامة المقت إضاعة الوقت)) ، قال ابن القيم رحمه الله

: ((إضاعة الوقت أشد من الموت ؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة ، والموت يقطعك

عن الدنيا وأهلها)) الفوائد لابن القيم (ص: 44).




والواجب على المسلم أن لا يغتر بالدنيا ؛ فإن صحيحها يسقم ، وجديدها يبلى ، ونعيمها

يفنى ، وشبابها يهرم ، وهو فيها في سير إلى الدار الآخرة ، الآجال منقوصة ، والأعمال

محفوظة ، والموت يأتي بغتة ؛ فمن زرع خيراً فيوشك أن يحصد ثوابه وأجره ، ومن زرع شراً

فيوشك أن يحصد ندامة وحسرة ، ولكل زارعٍ ما زرع.




اللهم بارك لنا في أوقاتنا وأعمارنا وأعمالنا ، وهيئ لنا من أمرنا رشداً ، ووفِّقنا لاغتنام

الأوقات في الباقيات الصالحات ، وحبب لنا فعل الخيرات وبُغض المنكرات ، واجعلنا ممن

صام هذا الشهر صياماً يكون سبباً لنيل رضاك والفوز بجنانك .




وفي الختام أُود شُكر كل من ساعدني في هذا الموضوع ..

أشكر المصممه :: lollifpop

المنسقه :: HIKARI CHAN

طرح الموضوع :: Наруто

استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه

المصدر :: هنــــا

البنر ::




__________________

نقول وداعاً ..
عندما يقتصر خيرهم على البدايات ..
ويضمر كل شعور بمجرد الامتلاك!
عندما يكون الفارق الزمني ..
بين رسائلنا وردهم عليها ..
كافيا لقراءه كتاب!


التعديل الأخير تم بواسطة мємσяу ; 06-18-2015 الساعة 04:57 AM سبب آخر: وسام :)
رد مع اقتباس
قديم 06-18-2015, 04:57 AM   #2
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية мємσяу
رقـم العضويــة: 183303
تاريخ التسجيل: Feb 2013
العـــــــــــمــر: 25
الجنس:
المشـــاركـات: 36,498
مــرات الشكر: 7
نقـــاط الخبـرة: 8691

افتراضي رد: حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان

.
.

موافقة + تثبيت + وسام + تقييم + لي عودة

мємσяу غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2015, 05:28 AM   #3
••
 
الصورة الرمزية •ذَكْوان•
رقـم العضويــة: 111802
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 7,386
مــرات الشكر: 4
نقـــاط الخبـرة: 3434

افتراضي رد: حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ğσяgєσυѕ مشاهدة المشاركة
.
.

موافقة + تثبيت + وسام + تقييم + لي عودة

شكراً لك, وأود شُكر كل من قراء وإستفاد.






نقول وداعاً ..
عندما يقتصر خيرهم على البدايات ..
ويضمر كل شعور بمجرد الامتلاك!
عندما يكون الفارق الزمني ..
بين رسائلنا وردهم عليها ..
كافيا لقراءه كتاب!



التعديل الأخير تم بواسطة •ذَكْوان• ; 06-20-2015 الساعة 02:31 PM
•ذَكْوان• غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2015, 01:19 PM   #4
مشرف على نَفسي
 
الصورة الرمزية m.uchiha
رقـم العضويــة: 103902
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الجنس:
المشـــاركـات: 13,396
مــرات الشكر: 36
نقـــاط الخبـرة: 3065
Youtube : Youtube

افتراضي رد: حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا اخي Cacke اتمنى ان تكون في افضل حال يا رب

ما شاء الله يبدو انه عندك خطة طولية عريضة اشهر رمضان بالقسم الاسلامي

وكل موضيعك رائعة و مميزة جدا بارك الله فيك

موضوع اليوم في قمة الروعة و رح يفيدني كثير

الله يجزيك الخير على هذا المجهود الرائع

وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك يا رب

اشكرك و اشكر كل من ساهم معك في هذا العمل الرائع

اتمنى لكم كل التوفيق يا شباب يعطيكم العافيه

تحياتي











أحذرأن يجدك الله حيث نهاك
و أن يفقدك حيث أمرك ........تحياتي





التعديل الأخير تم بواسطة ساحره القرن الاخير ; 06-18-2015 الساعة 11:14 PM
m.uchiha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2015, 01:26 PM   #5
فريق عمل المحاكاة
 
الصورة الرمزية F O X - I
رقـم العضويــة: 103668
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الجنس:
المشـــاركـات: 3,258
مــرات الشكر: 78
نقـــاط الخبـرة: 600
Skype :
Blogger : Blogger

افتراضي رد: حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان


السلام عليكم ورحمة الله

أهلا أخي الكريم ماشاء الله الموضوع جاء في وقته

قبل ان تقع الفأس في الرأس

فكثير مغبون في وقته ..

ولاسيما أنه شهر رمضان علينا جميعاً ان نستفيد

بكل وقته دون إضاعته فميا لايفيد فكل منا

يريد ان يستغل فرصة هذا الشهر

لصلح كثير من الاخطاء ويرقع بعضاً من المساؤيء الذي يحتوى عليها ..

ابدعت الطرح وشكراً لمن عاونك في الموضوع ..

في أمان الله ~






التعديل الأخير تم بواسطة ساحره القرن الاخير ; 06-18-2015 الساعة 11:15 PM
F O X - I غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2015, 01:33 PM   #6
مشرف القسم الإسلامي
 
الصورة الرمزية المنتقم 12
رقـم العضويــة: 299237
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 12,111
نقـــاط الخبـرة: 1354

افتراضي رد: حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان

السلام عليكم ورحمة الله كيفك اخى جزاك الله خيرا على هذا الموضوع وصدقت فالوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك اسأل الله ان يتقبل صيامنا وقيامنا
المنتقم 12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2015, 03:14 PM   #7
غفر الله له و لوالديه
 
الصورة الرمزية Free.Gaza
رقـم العضويــة: 99421
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الجنس:
المشـــاركـات: 19,787
نقـــاط الخبـرة: 3572

افتراضي رد: حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أسعد الله أوقاتك أخي بكل خير و محبة

كيف حالك ؟ . . . عساك بخير يا رب و ما تشكيي من شر

جزاك الله كل خير على هذا الطرح المميز

موضوع غاية في الأهمية سواء في رمضان أو غيره من الشهور

أشكرك على إنتقائك المميز ، كما أشكر كل من ساهم معك في طرح الموضوع

و جعل الله لهم من الأجر نصيب ، و أسأل الله أن يبعدنا و إياكم عن الرياء و المراآآءة

تمنياتي لك بدوام التوفيق و التفوق ، و أتمنى أن لا تحرمنا من مواضيعك القيمة و المفيدة

دُمت في حفظ الرحمن











أشعر بالحنين لذلك الوقت الجميل
كُونوا بخير دائماً
..

سبحان الله و بحمده .. سبحان الله العظم
..



التعديل الأخير تم بواسطة ساحره القرن الاخير ; 06-18-2015 الساعة 11:15 PM
Free.Gaza غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2015, 04:19 PM   #8
H.m
 
الصورة الرمزية ♛ I V A
رقـم العضويــة: 344687
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الجنس:
المشـــاركـات: 743
نقـــاط الخبـرة: 346

افتراضي رد: حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان


بسـم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك أخي ؟ بخير انشالله
مآشآء الله تبآرك آلرحمن موضوع جميل جدا
حقا موضوع مفيد ومهم جدآ إلا وهو حفظ الوقت في رمضان
كل لحظة في رمضان نحاسب عليها ونجزى عليها
اعجبني حقا موضوعك وخطتك الرمضانية
سأحاول تطبيقها قدر الامكان ^^
يعطيك العآفيـة ع هالمعلومات
تقبل مروري آلمتوآضع
تم التقييم ، سلآم


التعديل الأخير تم بواسطة ساحره القرن الاخير ; 06-20-2015 الساعة 01:08 AM
♛ I V A غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2015, 07:45 PM   #9
v2.0.1
 
الصورة الرمزية ρнσєиɪx
رقـم العضويــة: 306828
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الجنس:
المشـــاركـات: 9,807
مــرات الشكر: 63
نقـــاط الخبـرة: 2246

افتراضي رد: حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله تبارك الله موضوع أصصصطوري

الطقممم وقفت لدقيقة مذهول فيه قبل ما اكمل قراءة

يعطيكم العافية اخواني ما قصرتوا ، الموضوع جاء في وقته فعلاً .. وأهميته كبيرة

الوقت في رمضان يصبح أثمن منه في أي شهر آخر .. والحفاظ عليه أمر ضروري

" اللهم بارك لنا في أوقاتنا وأعمارنا وأعمالنا ، وهيئ لنا من أمرنا رشداً ، ووفِّقنا لاغتنام

الأوقات في الباقيات الصالحات ، وحبب لنا فعل الخيرات وبُغض المنكرات ، واجعلنا ممن

صام هذا الشهر صياماً يكون سبباً لنيل رضاك والفوز بجنانك "

جُزيتم خيراً إخوتي

بارك الله بكم

سلام



التعديل الأخير تم بواسطة ساحره القرن الاخير ; 06-18-2015 الساعة 10:30 PM
ρнσєиɪx غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2015, 08:08 PM   #10
عاشق مبدع
 
الصورة الرمزية Barbon
رقـم العضويــة: 4465
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الجنس:
المشـــاركـات: 177
نقـــاط الخبـرة: 22

افتراضي رد: حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

رمضان مبارك علينا وعليك

وكل عام وانتم بالف خير

شكرا جزيلا ع الموضوع المفيد والمميز طقم رائع

دمت بود







Barbon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع حِفـْظُ الْوَقْتِ فِي رَمَضَان:
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شَهْـرِ رَمَضَان مِنةٌ عُظْمَى •ذَكْوان• القسم الإسلامي العام 11 06-13-2015 03:43 AM

الساعة الآن 02:34 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity