تذكرني !
تابعنا على
Mubile Suit Gundam منتديات العاشق

  • Haikyuu 22
  • ReZero S2
  • Jujutsu Kaisen
  • Burn the Witch
  • Made in Abyss Movie 3
  • Kaichou
  • Fruits
  • Tenki no Ko
  • Black Cat
  • Remy
  • Gakuen Babysitters
  • Touch
  • Nakitai Watashi wa Neko wo Kaburu
  •  Lupin
  • Pokemon
  • Haikara-san
Takarajima Kimetsu Detective Conan Slam Dunk
قسم القصص والروايات قسم يختص بالقصص والروايات من الإبداع الشخصي للأعضاء
(يُمنع المنقول منعًا باتًا)

  #1  
قديم 06-14-2014, 05:38 AM
الصورة الرمزية imel  
رقـم العضويــة: 149251
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الجنس:
العـــــــــــمــر: 27
المشـــاركـات: 1,736
مــرات الشكر: 22
نقـــاط الخبـرة: 909
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube
Icons33 مميز : خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة (تابع المسابقة-الفعالية الثالثة)






مقدمة

هذه قصة فرعية جزئية لقصة سر خميسة

ويمكن اعتبارها قصة خارجة عن نطاق الرواية لكونها تحمل موضوعا مخصصا

وأردت المشاركة بها في مسابقة إيماءات صورة

لذلك هي في الإعتبار مجرد قصة قصيرة لمن لا يتابع رواية : سر خميسة



كل شيء من تصميمي





جسدها يهوى نحو الأسفل،
تفكيرها بدأ يتضاءل،
وجسمها المتمزق قد تملكه البرد

في تلك اللحظات القليلة
هذه الشابة التي ضحت بحياتها من أجل أن تنقذ أصدقائها
قد تذكرت شيئا كانت قد غفلت عنه
سؤال طرحه وعيها الذي سيهنوا في اللحظات القادمة

في الوقت الذي كانت الروح تحاول الخروج
رأت بعين واحدة وهي تهوى من علة السماء الشاهقة سماءاً زرقاء

" رمز الحياة "

كانت قد ذرفت دموعا حتى قبل أن يطعنها عدوها
رأت دراعها يتمادى بعيدا عنها لجهة اليمين
ونصفها السفلي يدنوا معها لكنها تدنوا عنه أكثر

كيف لها أن تعيش وقد مزقت أشلاءا
هذا هو الذي حفز وعيها وطرح عليها ذلك السؤال
السؤال الذي أتى متأخرا
متأخرا جدا بحيث أن الزمن بحد ذاته يخونها في احتسابه

" لم كنت أعيش ؟ "

هل كانت ريميس بالفعل تعيش لأجل أصدقائها
سؤال صعب ولكن جوابه واضح

نعم!

فلم كانت ستضحي بحياتها من أجل رفاقها لولا محبتهم عندها
لكن ماذا كان الجواب عند ريميس؟

لقد أجابها الضمير ردا على الوعي

" لا أبدا لم أعش لأصدقائي فأنا لست من ذلك النوع "

في هذه اللحظة غير المحتسبة دار خطاب جاد بين عدة أطراف
" إذن لم ضحيت بحاملنا ؟ "
" إسأل القلب فهو السبب "

سأل الوعي القلب
" لم أيها القلب خنت الجسد الذي حملك؟ "
" الحب "

ما معنى الحب
إنها كلمة يجهلها الوعي فتساءل عنها

" ما معنى الحب؟ "

فرد القلب على الوعي والضمير
" شعوري أنا الذي لا أحكمه تارة يكون راحة وطمأنينة وتارة يصبح وجعا وألم
يدخل دون يستأذن ويا ليته يخرج بعدما دخل
فهو لا يخرج بعد دخوله لكنه يتحول إن مسه جرح
فإن مسه جرح فسوئي أن يتحول إلى كره
وحظي إذا لُمّ الجرح وتعالج
فإن كثرت الجروح مُت أنا بعدد تلك الجروح
وإن دخل حب جديد آخر عدت إلى الحياة من جديد
فكم لي من حياة وموت دون أن تشعرا بي فقط حاملي من يتحمل ألمي
"

لقد علل القلب السبب ظنا منه لغبائه أنه السبب

هل إقتنع الضمير والوعي بكلام القلب

بالأكيد لا
فهذه الفلسفة لا تقتنع بها الضمائر والأوعية

فقال له الوعي
" كيف لك أن تكون حقيرا وتهين هذا الجسد الذي فيه أكثر من مجرد قلب "

مجرد قلب !

نعم فالوعي هو جوهر الإنسان وهو مسير الجسد
وفي هذه اللحظة إحتقر الشيء الذي كان يتحمل ما يتركه من أثر

إحتقر الشيء الذي كان يصمد ويلقى الألم نيابة عنه وعن ما يسير به الجسد
فلولا ذلك الوعي ما كان ليدخل الحب القلب
ولكن القلب رهيف غبي وليس له إدراكه
ودوما يحس بالنقص
على عكس الوعي
متحكم ذكي ومتماسك وله إدراكه ويعتبر نفسه مكتملا لا ينقصه شيء

أحس الضمير بمدى وقاحة الوعي الذي لا يدرك معنى الحب
ومن واجبه كضمير أن يتضح له كل الأمر
فقال
" يا وعي من أكون أنا؟ "
رد
" الضمير الذي أحكمه أنا "
فسأل القلب
" يا قلب من أكون أنا؟ "
" الضمير الذي يعبر عن حالتي "
فقال
" إذن فأنا لست المُلام ولكن أنا المعاتِب "
فعارض الوعي
" ولم لست الملام وقد عارضت أوامري "
فرد
" لأن النفس أمرتني "
ثم نادى النفس
" بم أمرتني يا نفس؟ "
ردت النفس
" أن تتبع أمر القلب؟ "
فقال للقلب
" بم أمرتني يا قلب؟ "
رد القلب
" بحماية الحب "
فقال الضمير
" فهل حميت ذلك الحب؟ "
قال القلب مفاجئا الضمير
" لا، لم تحميه "
فتسآل الضمير
كيف لي لم أحميه وقد جرتني إلى الموت بسبب هذا؟
فقال
" إسأل الوعي فهو أدرى بهذا التحليل "
فقال الوعي
" لقد حاولت بكل مالدي لجعلك أيها الضمير تنقذ نفسك ولكن لم تصغي إلي
ناديت الغريزة فلم تأبه، ناديت الرغبة فلم تفلح،
ناديت الذكريات فلم تبصر،
ناديت العقيدة فلم أجدها،
فأنت تعرف أن المنطق هو قانوني وأنت خالفت قانوني فأهلكتنا كلنا
"
فقال له
" لم أسمع أحدهم من غير القلب، فأين هم الآن "
" لقد أخرستهم النفس فإن كانت النفس قادرة على أن تأمرك
فقد أمرت الغريزة بالصمت والعقيدة بالرحيل والذكريات بالنسيان والحواس بالتصيد
وتكرتني أواجه لوحدي العدو الذي أهلك هذا الجسد الآن
"
فقالت النفس مبتسمة
" ولكن أنا لست المسيطرة أنا آمرت، ألست أنت أيها الوعي الذي لك السلطة على هذا الجسد؟ "
رد الوعي
" وجدت أن أوامرك مسموعة أكثر مني "
ردت
" أ وليس القلب أيضا الملام؟ فقط أمرته بحماية الحب فقط
أوليس الضمير أيضا ملام؟ لأنه لم يجد غير هذه الطريقة لحماية الحب
"
فقال الضمير
" أنا أسير بأمر الوعي وهو من وجد هذا الحل لي "
فقال الوعي
" هذا لأنني كنت تخطوا خطوات لم آمرك بها أنا لقد خالفت أوامري عددا من المرات وكلما حاولت معالجة الأمر زدته أنت ضررا "
فرد الضمير
" كنت أسيرها إعتبارا لم يريده القلب "

أصبح الضمير لا يميز من الذي يحكمه هل هو الوعي أم النفس أم القلب
ثلاثهم أمروه ولما نفذ أوامرهم أصبح هو الملام في الأخير

دار هذا الحديث في التركيبة النفسية لدى ريميس وقد أدركته في اللحظة التي إصطدم رأسها بالأرض
فعاد لها السؤال من جديد

"لم كنت أعيش؟"

هؤلاء الثلاثة كانو يتشاجرون معا حول الملام
والضمير وحده الذي بقي معها حتى لحظاتها الأخيرة

"لا لم أعش يوما لأجل شخص"
"ولكن لمن عشت؟"

"نعم لقد عشت لنفسي، ولكن هل نفسي هي التي أهوت بي هنا؟"
"ربما، ولكن أنا ضحيت من أجل رفاقي، فهل قلبي شارك في هذا؟"
" الأكيد نعم، إنه مشارك في ما حدث "
" لماذا لم أبتكر خطة أفضل من هذه للموت، هل خانني وعيِ؟ "


" أنا حائرة! ماذا فعلتم بي؟ لم؟ من؟ "

ماتزال عيونها تنظر للسماء
شيئا فشيئا أصبحت تلك السماء تتضبب في عيناها
حواسها بدأت تموت قبل أن يموت البقية

" كم أنا غبية، أعتقد أني نسيت شيئا مهما جدا، ولكن ما هو؟ "
" هل هو مهم أكثر من الموت؟ "
" فقط آمل أن تكون هناك... "


في تلك اللحظة بالضبط أدركت ريميس الشيء الذي غفلت عنه
شيء لم تنظر له يوما قد ولم تكن لتهتم به أبدا
شيء لا طالما اعتبرته مجرد غباء إنساني واهٍ
شيء أدركت قيمته عندما فقدته مع الحياة

لقد كان ذلك الشيء أكثر من مجرد حب!
أكثر من مجرد أمل!
أكثر من مجرد حياة أو موت!

ولكن كان قد فات الأوان
أدركت أن تضحيتها التي ضحتها كانت مجرد خطوة مغفلة منها
ندمت في آنها لذلك ولكن لن ينفعها الندم

فقد أحست في لحظة مماتها
أنها ماتت فقط للاشيء
وهكذا غاب كل شيء فيها ورقدت في نومها الأبدي

وفي عالم الأحياء
وجدت الذئاب الجياع وليمة ساخنة على العشاء
أنعمت السماء بها عليهم فلم يترددوا في أكلها
فقد كانت شهية
__________________
هنا حلقات سر خميسة ، إضغط على رقم الحلقة للوصول إليها بسهولة ;


التعديل الأخير تم بواسطة The power ; 06-17-2014 الساعة 12:51 PM سبب آخر: اضافة الوسام
رد مع اقتباس
قديم 06-14-2014, 03:52 PM   #2
مشرفة القسم الأدبي
 
الصورة الرمزية خربشات
رقـم العضويــة: 293692
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 9,674
مــرات الشكر: 24
نقـــاط الخبـرة: 2873

افتراضي رد: خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أسعد الله أيامك أخي

أرجو أن تكون بتمام الصحة و العافية

و ها قد عدت لنا بقصة أخرى و كالعادة أحداثها غير متوقعة

من كان يتوقع أنها ستموت و تعترف أنها ماتت من أجل لا شيء

بعد أن دوختني بذلك الحوار توقعت أنها ستدرك الاجابة و لم اتوقع أن الذئاب ستنهش جسدها بالأخير

كنت أتوقع أن الأمل سينتصر لكن لا على الاقل لما لم تجعلها تموت و هي راضية على ما قامت به ؟

سؤال لما أجاب القلب بأنه لم يحمي من يحب ؟ أصدقائها حتماً

أما أنا فأرى أنها كانت لتلوم تفسها لو لم تقدم عليها

جميل أن نجد ان جسدها اندفع من دون أن تحركه لانقاض أصدقائها

و لكن المزعج أنها لم تعلم ان ما قامة به يدعى الايثار عن النفس

شكرا لهذه القصة و أتمنى أن تنتهي الرواية بخير و دون مأساة

بالتوفيق في المسابقة

نجوم و شكر و تقيم

سلامي لك










﴿ فَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ وَكُن مِنَ السّاجِدينَ


التعديل الأخير تم بواسطة خربشات ; 06-14-2014 الساعة 05:17 PM
خربشات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2014, 05:16 PM   #3
عاشق فلتة
 
الصورة الرمزية imel
رقـم العضويــة: 149251
تاريخ التسجيل: Apr 2012
العـــــــــــمــر: 27
الجنس:
المشـــاركـات: 1,736
مــرات الشكر: 22
نقـــاط الخبـرة: 909
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube

افتراضي رد: خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة

شكرا لك أختي جوهرة، في الحقيقة القصة أعمق من مجرد موت،
وأردت أن أبقي الأمر حتى حلقات متقدمة جدا،
ولكن الشيء الذي ماتت لأجله ريميس لم يكن بالأهمية التي أدركتها في آخر لحظات حياتها
أردت التعبير في هذه القصة عن أن ليست كل التضحيات التي نقوم بها تكون صادقة
فبعضها يكون مجرد تهور وربما مجرد حب أو مجرد تفكير زائد
وعندما ندرك ذلك يكون قد فات الأوان على تصحيح الأمر

ما أردت إبرازه هو أنه عند الندم في موقف تجزم فيه أنه لا يمكن تعديل الأوضاع ماهو الشعور الذي تصل إليه
تماما مثل الإنتحار
ذلك الشعور ما قبل الإنتحار كان عزما وفعلا شجاعا
فماذا عندما يكون المخلوق يهوى : كأن يسقط من علو أو يظهر تأثير سم إبتلعه أو من هذا القبيل
تلك اللحظة التي يكون فيها يتألم من إقدامه للإنتحار بالأكيد والأكيد كان هناك تفكير
ورأيي هو أن صراعه النفسي كان كما سردته تركيبة ريميس
الندم، اللوم، وفي النهاية الخسارة،
وهذا يبقى مجرد رأيي الخاص الذي استندت فيه لعدة معلومات وأسباب وأيضا على معرفتي الخاصة





هنا حلقات سر خميسة ، إضغط على رقم الحلقة للوصول إليها بسهولة ;


imel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2014, 05:39 PM   #4
مشرفة القسم الأدبي
 
الصورة الرمزية خربشات
رقـم العضويــة: 293692
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 9,674
مــرات الشكر: 24
نقـــاط الخبـرة: 2873

افتراضي رد: خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة

جميل أنك تخفي بعض الأوراق من أجل الرواية

منظروك و الجانب الذي نتظر من خلاله حقاً يدعو للاعجاب مع وجود بعض نقاط الاختلاف

حقا لا تبخل علينا بالجديد

من وجهة نظري أرى الأمر من جانب آخر ^^

إسمح لي أخي أن أذكر وجهة نظري و أعتقد أن التناقش في محتوى القصة

لا يخلف القوانين و لا يعود بالسلب على المنتدى بل أظن أن هذا يرفع من القسم أكثر

هذا ما أرجوه ^^"


ربما سألجأ لأن أناقشك في موضوع

لقد تحتثت بصريح العبارة أن ما أقدمت عليه ريميس هو أشبه بالانتحار و هذا خطأ

في لحضة ما صح يتهور الانسان و يقدم على أعمال يراها البعض تهوراً

لكنها شحاعة أعطيك مثلا صريحاً حدث هنا عندنا في بلدي حيث كانت هناك سيارة من النوع الكبير

محملة بالاعاب النارية و كان هناك مجموعة من الاصدقاء

أشعل أحدهم السجار و قد نصحه الأصدقاء بإطفائها لا يعلمون كيف حتى أشتعلت النار فيها و إشتعلة الألعاب

مسببتا حريق بالسيارة أحدهم قد قفز و هو مصاب بحروق طفيفة فقط

لكن البقية علقو هناك فهل كان من اللزام عليه

البقاء و مشاهدة أصدقائه يحترقون ؟ بل و إنه قفز لنار و أخز يرمي بأجساد أصدقائه

خارج السيارة و قد التهمت النار جسده شيء فشيء لم ينجو من أصدقائه إلا واحد

و هو قد رحمه الله ... فهل تظن موقفه هذا خطأ و انتحار ؟

و قول أن المقدم على الانتحار يكون في بادء لديه شجاعة هذا خطأ

كما لو انك تقول الشخص الذي يعزم على قتل طفل شجاع

أيضا لأنه خالف امر الله بأن القتل حرام

إنما المقدم عليه المنتحر هو لحضة يأس و هروب لا يطلق عليها شجاعة أبدا

لأن لشجاعة لديها معنى ألا و هو أن الشخص يحشر نفسه في كثير من المواقف التي قد تجعله يفقد حياته

من أجل هذف سامي أعطيك مثال آخر المسبل " في سبيل الوطن مثلا" قد يقدم على أن

يفخخ نفسه و بفجرها في مقر العدو نطلق عليه شجاعة لأن بعمله هذا سيدخل الجنة

أما ذلك الذي يفجر نفسه من أجل الارهاب لا نطلق عليه شجاعة لأن بعدله مأواه النار

أعتذر على الاطاله أخي











﴿ فَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ وَكُن مِنَ السّاجِدينَ


التعديل الأخير تم بواسطة خربشات ; 06-14-2014 الساعة 05:59 PM
خربشات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2014, 08:40 PM   #5
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية غيث الآمل
رقـم العضويــة: 313381
تاريخ التسجيل: Apr 2014
العـــــــــــمــر: 24
الجنس:
المشـــاركـات: 58,581
مــرات الشكر: 16
نقـــاط الخبـرة: 13824

افتراضي رد: خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة



بُسِمْ آلُلُھَ آلُرحمْنْ آلُرحيُمْ

آلُسِلُآمْ عٌلُيُڳِمْ وُرحمْة آلُلُھَ وُبُرڳِآتْھَ

آھَلُآ آخٌے ڳِيُفُ حآلُڳِ ؟ آنْ شًآء آلُلُھَ طُيُبُ وُبُخٌيُر

قٌصًة رآئعٌھَ وُجِمْيُلُھَ آخٌے وُمْمْيُزٌة آعٌجِبُتْنْے ڳِثُيُرآ ^^

آلُحوُآر رآئعٌ آحبُ مْثُلُ ھَذٌآ آلُحوُآر لُڳِنْ لُمْآذٌآ لُمْ يُڳِوُنْ آلُقٌلُبُ ھَوُ مْحوُر آلُآھَتْمْآمْ

لُآنْ آلُقٌلُبُ ھَوُ آطُيُبُ جِزٌء فُے آلُقٌلُبُ يُتْحڳِمْ فُے آلُمْشًآعٌر وُآلُآحسِآسِ لُلُآنْسِآنْ

وُعٌذٌرآ عٌلُے تْدّخٌلُے فُآنْآ لُآ آعٌرفُ شًےء فُے آلُڳِتْآبُھَ ^^

لُڳِنْ آعٌجِبُتْنْے آلُقٌصًة ڳِثُيُرآ وُآلُنْھَآيُة غِيُر مْوُقٌعٌھَ وُھَذٌآ جِعٌلُھَآ آجِمْلُ

لُآ آعٌرفُ سِر خٌمْيُسِ لُڳِنْ مْآ ھَوُ آمْآمْے آلُآنْ قٌصًة رآئعٌھَ وُمْمْيُزٌة وُسِلُمْتْ آلُآنْآمْلُ آخٌے

آعٌلُے تْقٌيُيُمْ خٌمْسِ نْجِوُمْ وُتْمْ آلُشًڳِر

وُفُے آنْتْظًآر ڳِلُ جِدّيُدّڳِ وُآبُدّآعٌڳِ

وُدّمْتْ بُخٌيُر آخٌے



لُآ آلُھَ آلُآ آلُلُھَ















يَا مُقَلِّبَ القُلوبِ ثبتْ قَلْبِي عَلى دِيْنكَ.
ask



مج‘ـرد طيف مر من هنا!!!


غيث الآمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2014, 11:48 PM   #6
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية WaNDeR
رقـم العضويــة: 255859
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العـــــــــــمــر: 30
الجنس:
المشـــاركـات: 3,699
نقـــاط الخبـرة: 1262

افتراضي رد: خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ماشاء الله تبارك الله ... أنت كاتب يستحق الثناء على هذه المناظرة التي لم يكن لها حيزُ من الوقت وها أنت جلعت لحظات الموت يملؤها العجب.

إخراج روائي مميز وخيال منطقي رائع والأهم من كل ذالك هو السرد السلس والبسيط والذي يتيح لإي قارئ أن يستمر بالقراءة.

الأشياء الجميلة لا نحتاج لإن نتحدث عنها كثيراً فقد يكفينا أن نقول لقد كانت من أروع ما يكون.

ماشاء الله تبارك الله عليك... استمر.





.... استغفر الله وأتوب إليه ....

WaNDeR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2014, 12:25 AM   #7
عاشق فلتة
 
الصورة الرمزية imel
رقـم العضويــة: 149251
تاريخ التسجيل: Apr 2012
العـــــــــــمــر: 27
الجنس:
المشـــاركـات: 1,736
مــرات الشكر: 22
نقـــاط الخبـرة: 909
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube

Icons61 رد: خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجوهرة البيضاء مشاهدة المشاركة
من وجهة نظري أرى الأمر من جانب آخر ^^

إسمح لي أخي أن أذكر وجهة نظري و أعتقد أن التناقش في محتوى القصة

لا يخلف القوانين

ربما سألجأ لأن أناقشك في موضوع

لقد تحتثت بصريح العبارة أن ما أقدمت عليه ريميس هو أشبه بالانتحار و هذا خطأ

في لحضة ما صح يتهور الانسان و يقدم على أعمال يراها البعض تهوراً
في الحقيقة ربما تعبيري أوصل إليك فكرة خاطئة أنا لم أقل أن ريميس انتحرت
وإنما شبهت حالة ريميس بحالة مشابهة تسمى الإنتحار
علماء النفس والدارسون لهذه الظاهرة يقرون أن التجرأ على فقدان الحياة هو بالفعل يأتي قبل صراع نفسي بليغ والإقدام على خطوة الإنتحار تأتي عن شجاعة بليغة
لكنني في القصة ركزت على تلك اللحظة التي إنتحر فيها الشخص بين زمن حياته الأخيرة وزمن فراقه للحياة في هذه الفترة ما الحوار النفسي الذي يدور في صميم المنتحر بالتأكيد من منظوري أنه الندم ولو عن دون وعي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجوهرة البيضاء مشاهدة المشاركة

و قول أن المقدم على الانتحار يكون في بادء لديه شجاعة هذا خطأ
كما لو انك تقول الشخص الذي يعزم على قتل طفل شجاع
أيضا لأنه خالف امر الله بأن القتل حرام
إنما المقدم عليه المنتحر هو لحضة يأس و هروب لا يطلق عليها شجاعة أبدا
أظن أنك فهمت ما قصدته ليس الشجاعة هو موضوعي في الأصل ولكن الحوار النفسي هو الأساس وأيضا إنها شحاعة أن تفقد حياتك ربما سأسألك معنى الشجاعة وما رميت في معناه عندي كان هو إصطلاحي : الإقدام على الشيء المستحيل
الإقدام على الإنتحار هو بالأكيد شجاعة ولكن مفهوم الشجاعة هنا ليس هو ذاك العمل البطولي الذي يحتفى به بل إنه ذلك الإقدام الذي رغم التفكير به أنه صعب ومجازف فيه يتم القيام به

ولذلك أعارض فكرتك في تعريف الشجاعة كما ذكرت في هذا الإقتباس :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجوهرة البيضاء مشاهدة المشاركة
لأن لشجاعة لديها معنى ألا و هو أن الشخص يحشر نفسه في كثير من المواقف التي قد تجعله يفقد حياته
من أجل هذف سامي أعطيك مثال آخر المسبل " في سبيل الوطن مثلا" قد يقدم على أن
يفخخ نفسه و بفجرها في مقر العدو نطلق عليه شجاعة لأن بعمله هذا سيدخل الجنة
أما ذلك الذي يفجر نفسه من أجل الارهاب لا نطلق عليه شجاعة لأن بعدله مأواه النار
الشجاعة ليست هي فقط شيء بطولي يُفتخر به وإنما هي إندفاع نحو شيء غير مضمون والمغامرة فيه بين الفوز أو الخسارة، شيء تختبر فيه نفسك إن ما نجحت أم لا

قد تسألين وتقولين ما علاقة هذا بالإنتحار إنه لا يقارن ولايشابه
سأرد عليك : ربما التفكير المحصور الذي يمتلكه الإنسان (عامة ولا أستثني نفسي من هذا ) لا يصل إلى فهم تركيبة الوعي لذلك من المستحيل أن تفهم وضعية المنتحر إلا إن جربت الإنتحار وبإختلاف الأفكار يعني بالأكيد بإختلاف النظرات، الإنتحار هو إقدام يتطلب شجاعة النفسية إنه مبدأ سهل وهو إجبار الرغبة على فقدان الحياة
لذلك إن طرحت على أي شخص في هذا المنتدى : هل لديك الشجاعة للإنتحار ؟
الإجابات الصادقة ستكون بالتأكيد بالنفي وهذا هو الجواب الذي يدور في ذهنك
وبالأكيد لماذا ؟ لأنك تملك العديد من الحجج " الدين، الرغبة في العيش، ما فائدة الإنتحار وغيرها من الحجج "
والآن هل المنتحر ليس لديه مثل هذه الحجج في ذهنه أيضا بالتاكيد لديه بعضا منها، ولكن ظرف الإقدام على الإنتحار تلاعبت به أسباب كانت أقوى من تلك التي تجعله يأول تلك الحجج

الموضوع يحتاج الكثير لمناقشته وسأسعد لو أني رايت نقاشا مثل هذا ومن له رأي وأيضا أريد ان رأيك في الأمر





هنا حلقات سر خميسة ، إضغط على رقم الحلقة للوصول إليها بسهولة ;


imel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2014, 01:25 AM   #8
مشرفة القسم الأدبي
 
الصورة الرمزية خربشات
رقـم العضويــة: 293692
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 9,674
مــرات الشكر: 24
نقـــاط الخبـرة: 2873

افتراضي رد: خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة

اقتباس:
في الحقيقة ربما تعبيري أوصل إليك فكرة خاطئة أنا لم أقل أن ريميس انتحرت
وإنما شبهت حالة ريميس بحالة مشابهة تسمى الإنتحار
علماء النفس والدارسون لهذه الظاهرة يقرون أن التجرأ على فقدان الحياة هو بالفعل يأتي قبل صراع نفسي بليغ والإقدام على خطوة الإنتحار تأتي عن شجاعة بليغة
لكنني في القصة ركزت على تلك اللحظة التي إنتحر فيها الشخص بين زمن حياته الأخيرة وزمن فراقه للحياة في هذه الفترة ما الحوار النفسي الذي يدور في صميم المنتحر بالتأكيد من منظوري أنه الندم ولو عن دون وعي
بصراحة لم تقنعني من يواجه الخطر يسمى شجاع ...فهل الهارب من الحياة شجاع ؟

مستحيل أن يكون من هرب من الحيات شجاعا لأنه لم يواجها بل اختار الهروب و الهروب ليس

قرارا يتخذه الشجاع أبداً و لا يمكن أن نطلق كلمة شجاع فقط على ذلك الذي اتخذ قرارا ما

غير عتيادي لأن شرط الشجاعة في نظري أن يكون المبدأ سليماً ليس مريضا

ثم لا أرى بأن ما أقدمت عليه ريميس انتحار بل هي الشجاعة الحقيقية لأنها

خاطرة من أجل شيء غالِ عليها و هذا مبدأ سليم محاولة حماية من نهتم لأمرهم

مبدأ سليم و بقمة البطولة أيضاً رم أنها خسرت كثيراً لكن هذا أفضل من أن تربح

و تخسر من تحب هذا من منظوري

اقتباس:
أظن أنك فهمت ما قصدته ليس الشجاعة هو موضوعي في الأصل ولكن الحوار النفسي هو الأساس وأيضا إنها شحاعة أن تفقد حياتك ربما سأسألك معنى الشجاعة وما رميت في معناه عندي كان هو إصطلاحي : الإقدام على الشيء المستحيل
الإقدام على الإنتحار هو بالأكيد شجاعة ولكن مفهوم الشجاعة هنا ليس هو ذاك العمل البطولي الذي يحتفى به بل إنه ذلك الإقدام الذي رغم التفكير به أنه صعب ومجازف فيه يتم القيام به



أعلم هذا ما دفعني لنقاش الفكرة التي حملتها الرواية في آخرها

صح الحوار النفسي هو الأساس فالنفس في الحفيفة مفطورة على الايمان رغم أنها

في بعض الأحيان تكون أمارةً بالسوء و لو رجعنا للقصة لوجدنا أن نفس رميس قد نفزت ما رأته مناسب

أي الكل قد اتفق على ما أقدمت عليه القلب لدية تحكم صح و الضمير لم يرد أن يندم

فلو أنها لم تقدم على فعلتها أنبها ضميرها و لعاشة حياةً كيبة لو أني لو أني...

لقد ذكرت في الأعلى لما لا يمكن أن يعد المنتحر شجاعاً

.

.

.

.

لكن بمقدورنا القول أن المنحر أقدم على الانتحار لضعف

الشجاع نقول له نفس قوية مقدامة

أما المنتحر لا و ألف لا لأن أساس عملته الهروب




أكيد يرفض لأنك خيرته بين الهروب من الحياة و مواجهة المصاعب

الهروب يعد جبناً أما المواجهة بغض النظر عن النتيجة شجاعة



أنا أيضا أرغب في أن أرى رأي الأعضاء في الأمر










﴿ فَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ وَكُن مِنَ السّاجِدينَ

خربشات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2014, 01:51 AM   #9
عاشق فلتة
 
الصورة الرمزية imel
رقـم العضويــة: 149251
تاريخ التسجيل: Apr 2012
العـــــــــــمــر: 27
الجنس:
المشـــاركـات: 1,736
مــرات الشكر: 22
نقـــاط الخبـرة: 909
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube

افتراضي رد: خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة

لا أريد حرق أحداث القصة فإجابات كثيرة تركتها لمقاطع متقدمة من القصة
كوني أحب الأشياء التي تبقى غامضة، وأحب أن أجعل القارىء يبني إفتراضات كثيرة دون تأكيد حقيقتها
أو أن أترك القارىء يفترض ويبني أفكار ليست هي الحقيقية في القصة
وليست كما تبدوا من أول وهلة

في هذه القصة الجانبية المعزولة عن القصة الأصلية وضعت الجواب قبل السؤال
ولكن الإنتباه له قد يكون صعب لأنني حاولت قدر الإمكان إخفائه
فقط يمكنني إعطاء تلميح صغير :

تمعن في آخر كلمات قالها ضمير ريميس :
" كم أنا غبية، أعتقد أني نسيت شيئا مهما جدا، ولكن ما هو؟ "
" هل هو مهم أكثر من الموت؟ "
" فقط آمل أن تكون هناك... "

وأيضا تمعن فيما أتى من بعد





هنا حلقات سر خميسة ، إضغط على رقم الحلقة للوصول إليها بسهولة ;


imel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2014, 10:01 AM   #10
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية WaNDeR
رقـم العضويــة: 255859
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العـــــــــــمــر: 30
الجنس:
المشـــاركـات: 3,699
نقـــاط الخبـرة: 1262

افتراضي رد: خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة (تابع المسابقة-الفعالية الثالثة)






.... استغفر الله وأتوب إليه ....

WaNDeR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سر خميسة, قصص


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع مميز : خاص - خطابات ما قبل الموت - سر خميسة (تابع المسابقة-الفعالية الثالثة):
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مميز : مِن عَلَى جَبَال الأردن فـ‘لسْطِينُ تٌحـ‘اكِينِي~ " تابع مسابقة ايماءات صورة الفعالية الثالثة و الأخيرة "~ خربشات القسم الأدبي 29 08-27-2014 10:28 PM
مميز : ليلےٰ |حـينما يجٺمع الج‘ـمال مع الفصاحــۃ| الأخيليـۃ >>تابع المسابقة MЯ. ΛѕѕαѕѕΙη قسم ملتقى الأدباء 4 03-13-2013 05:43 PM
مميز : وردةً فــي ششــآرع ~ >>تابع المسابقة αǐzɛη قسم ملتقى الأدباء 4 03-11-2013 04:07 PM

الساعة الآن 02:24 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity